فتح مدرب الاتفاق الهولندي إلكو شاتوري اليوم (الاثنين) ملف مواجهة فريقه مع الشباب بعد غدٍ الاربعاء في الجولة 26 من “دوري جميل” للمحترفين، وذلك بعدما منح الفريق إجازة ليوم واحد في أعقاب مباراته الأخيرة مع القادسية.

وركز إلكو على الجوانب الفنية في تحضيراته حيث بدأ في تجهيز اللاعب البديل الذي سيحل مكان الظهير الأيسر حسن كادش الذي سيغيب بداعي الإيقاف لحصوله على ثلاث بطاقات صفراء.

من جهة ثانية قدم إلكو شكره للإدارة واللاعبين والجماهير على دعمهم لتجاوز المنعطف الصعب بالابتعاد عن حسابات الهبوط قبل الجولة الأخيرة.

 وقال في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم تحضيراً لمواجهة الشباب: “أعلم بأن جماهير الاتفاق لديها توقعات عالية وهذا من حقها، ولكن هناك عدة حقائق يجب أن تؤخذ بالحسبان”.
 
وأشار إلكو في المؤتمر الصحفي إلى خمس نقاط وصفها بالحقائق وهي أن الاتفاق فريق صاعد حديثاً لدوري جميل وطبيعي لأي ناد صاعد حديثاً أن يمر بوضع صعب وأن يكون هدفه في الموسم الأول البقاء. 

وأضاف: “الاتفاق مرّ بأربع منعطفات، دفعه لتغيير المدرب، وأتيت فيها مرتين، وكان علي العمل بالأدوات المتوفرة لدي، وأتفهم أن هناك انتقادات للنهج التكتيكي، ولكن عدة انتصارات حققناها كانت بخطة تناسب إمكانيات وقدرات اللاعبين.

 وشدد إلكو في نقاطه على موضوع ضعف الجانب التهديفي للاتفاق، مؤكداً بأنه الجانب الذي ينبغي على الفريق التركيز  عليه في المستقبل.

من ناحية أخرى اعترف صالح العمري بصعوبة هذا الموسم، مؤكداً قدرة الفريق على تصحيح وضعه في الموسم المقبل.

وقال: “هذا الموسم كان صعباً، ونقول الحمدلله على البقاء وما حصل خيرة ودرس لنا كلاعبين والإدارة لتلافي الأخطاء في الموسم القادم “.

 وعن مباراة الشباب قال: “مباراة الشباب صعبة فهو يسعى للتقدم بالترتيب، ويجب أن نقاتل في هذه المباراة من أجل اسعاد الجماهير والتقدم خطوة للأمام”.