الرؤية والاستراتيجية

رؤيتنا

أن نكون الأداة التي من خلالها يصبح نادي الاتفاق العلامة الأبرز في تطبيق المعايير الاحترافية والرائد بين الأندية محلياً وقارياً

استراتيجية إدارة النادي

خلق الاستدامة المالية من خلال الموارد الذاتية

نؤمن في الاتفاق بأن النادي يملك الكثير من المقومات التي تمكنه من الوصول إلى الاستقرار المالي. لذلك وضع هدف الاستدامة الذي يتطلب تحقيقه الدخول في شراكات استراتيجية، وتطوير الموارد الحالية، والاستفادة المثلى من إمكانيات النادي ومن خلال تلك الوسائل يتم الوصول إلى الاكتفاء المالي كغاية استراتيجية.

تهيئة بيئة جاذبة رياضياً و اجتماعياً بالمنطقة الشرقية

دور النادي لا يقتصر على الجوانب الرياضية فقط بل يمتد ليشمل الحياة الاجتماعية لذلك تهدف إدارة نادي الاتفاق ليكون النادي القلب النابض في المنطقة، وذلك من خلال المشاركة في المناسبات الاجتماعية وخلق الفعاليات وذات التأثير الإيجابي على أفراد المجتمع مما يسهم في وجود بيئة جاذبة للنادي رياضياً واجتماعياً.

ان يكون النادي هو الخيار الأول لأصحاب المواهب

نسعى في الاتفاق إلى تحفيز الإبداع رياضياً وثقافياً من خلال رعاية الموهوبين وتوفير البيئة المناسبة لتطويرهم باستخدام منهجية علمية متطورة تعتمد على أفضل الممارسات التربوية لضمان الانتقاء السليم للمواهب الواعدة. مما يسهم في تقدم النادي المستمر وإمداده بالكفاءات المتميزة.

الاستفادة من مرافق النادي و تطويرها لخدمة أبناء المنطقة

من أهداف إنشاء الأندية أن تكون مركزاً رياضياً وترفيهيا ً لأبناء أي منطقة توفر لهم من خلالها المرافق التي تساعدهم على ممارسة أنواع الرياضات على اختلافها مما يسهم في اكتشاف وتطوير المواهب وخلق حضور مميز للنادي. لذلك سيكون أحد أهم أهدافنا هو إعادة تأهيل وتطوير مرافق النادي بما يتلاءم مع حاجة أبناء المنطقة الرياضية والترفيهية.

تطوير وسائل التواصل لتقوية أصر الروابط بين النادي و الجماهير

لا يمكن إهمال أهمية التواصل بين النادي وبين منسوبيه والقاطنين حوله والذي يتجاوز نقل الأخبار ليصل إلى خلق الارتباط الدائم والوثيق بين الطرفين، بالاستعانة بأفضل وأحدث وسائل التواصل المتاحة، لذلك نسعى لتفعيل النشاطات الاجتماعية بالنادي من جهة وإبراز مشاركة ومساهمة النادي في فعاليات المنطقة اجتماعيا من جهة أخرى.