تاريخ النادي

1945

يرجع تاريخ تأسيس نادي الاتفاق السعودي حين قرر أعضاء ثلاثة فرق لكرة القدم على دمجها في فريق واحد تحت اسم (الاتفاق)

1965

حقق نادي الاتفاق كأس ولي العهد والذي يعتبر من أهم البطولات على الساحة الرياضية السعودية

1968

توّج نادي الاتفاق بأول ألقابه ليصبح أول نادي من المنطقة الشرقية يحقق بطولة كأس الملك السعودي

1983

كان بوابةّ الفتح للأندية السعودية للفوز في بطولة الأندية الخليجية كونه أول فريق سعودي يحقق البطولة

1983

الفوز ببطولة الدوري الممتاز

1984

أصبح أول نادي يحقق إنجاز خارجي باسم المملكة العربية السعودية في تاريخ كرة القدم وذلك بفوزه بكأس الأندية العربية أبطال الدوري عام 1984م

1985

أحرز نادي الاتفاق كأس الملك لتصبح ثنائية بعد أن أحرز نفس اللّقب في بداياته

1988

أصبح أول فريق سعودي خليجي يجمع بين بطولة الأندية الخليجية وكأس الأندية العربية أبطال الدوري وقد كان ذلك مرتين في عامي 1984 و 1988 م

2002

كان أول فريق يحقق بطولة الأمير فيصل بن فهد بنظامها الأولمبي الجديد

2003

حقق نادي الاتفاق كأس الأمير فيصل بن فهد حيث كان يسمى كأس الاتحاد السعودي لكرة القدم في السابق

2004

الفوز ببطولة كأس الأمير فيصل بن فهد

2007

توّج نادي الاتفاق بطلاً لكأس الأندية الخليجية للمرة الثالثة والتي تم تأسيسها في عام 1981

تاريخ نادي الاتفاق

عام 1945 م اتفق عدد من شباب مدينة الدمام على تكوين ثلاثة فرق لكرة القدم:

1

فريق التعاون

برئاسة عبدالله حسين الجريان

2

فريق الشعب

برئاسة فارس الحامد

3

فريق الشباب

برئاسة علي صالح الغامدي

ويرجع تاريخ تأسيس نادي الاتفاق السعودي حين قرر أعضاء الفرق الثلاثة في أحد الأيام في بيت فارس الحامد واتفقوا على دمجها في فريق واحد وذلك بعد أن بدأت جماهير مدينة الدمام في المملكة العربية السعودية تعجب بفنيات هذه الفرق وتلتف حولها وتشجعها. واقترح فارس الحامد أن يكون أسم الفريق الجديد هو (الاتفاق) و وافق الجميع على هذا الاسم واختاروا اللونين الأخضر والأبيض كشعار له ثم تغير إلى اللونين الأخضر والأحمر فيما بعد وبعد أن جمعت الكرة بعضاً من شباب المدينة الذين اتفقوا على تأسيس فريقاً قوياً سرعان ما عكس طموحاتهم وإصرارهم فكان الاتفاق ينتقل من نصر إلى آخر مما زاد شعبيته وأصبح في مكان الصدارة وليس في الدمام وحدها بل كان سفيرها الكروي وممثلها على منصات التتويج .

هكذا تأسس نادي الاتفاق عام 1945 ميلادية ليكون أحد اشهر الأندية السعودية وصاحب السبق في تحقيق الإنجازات الكروية التي أصبحت بوابة العبور لعدد من الإنجازات للمنتخب السعودي فأصبح اسم نادي الاتفاق على شفاه كل عشاق المستديرة وأصبح أبناء المنطقة الشرقية يفخرون بأن أصحاب القميص الأخضر والأحمر ممثلهم على منصات التتويج المحلية والإقليمية .

الاتفاق .. تاريخ مشرق وإنجازات ساطعة

يصنف نادي الاتفاق في السجل الشرفي لكرة القدم السعودية كأحد أهم الأندية في البلد بتاريخه الزاخر بالإنجازات والمتميز بالأولويات والمتخم بالنجوم، إذ يقف بفضل كل ذلك في الصف الأمامي بين الأندية الكبيرة ليس في المملكة وحسب بل على المستوى الخليجي والعربي.

ويكفي الاتفاق لتأكيد ذلك كحقيقة مطلقة لا يروم لها الشك أنه من أدخل البطولات الدولية للمملكة حيث أذاقها طعم الإنجازات يوم أن حقق بطولتي الخليج والعرب في عامي 1983 و1984، وهي التي استعصى عليها ذلك منذ عرفت البلاد كرة القدم.

ولا يقف الاتفاق في تميزه على ذلك فيكفيه أنه أول نادٍ سعودي يحقق بطولة الدوري الممتاز دون أية خسارة وذلك حين حقق اللقب لأول مرة في العام 1983 ليصبح يومها حديث الرياضيين في البلاد بهذه الأولية غير المسبوقة .

ولا تقف علاقة الاتفاق بالإنجازات بثمانينات القرن الماضي وإن كان ذلك العقد قد شكل درة الإنتاج الاتفاقي: إذ عرف طريق البطولات منذ حداثة عهده حين حقق كأس ولي العهد في العام 1965 قبل أن يعود بعد ثلاثة أعوام ليحقق كأس الملك في العام 1968.

ولا ترتبط علاقة الاتفاق بالإنجازات والأوليات بالنادي فهو صاحب علاقة وثيقة معها في المنتخب الوطني حيث كان مدربه القدير خليل الزياني أول من قاد المنتخب السعودي لتحقيق أول إنجاز في تاريخه حينما استعان به في العام 1984 ليتأهل معه إلى أولمبياد لوس أنجلوس قبل أن يحقق مع الإنجاز الأكبر بتحقيق كأس اسيا في نفس العام ، ويومها كان يمثل المنتخب السعودي أبرز لاعبيه كصالح خليفة وسامي جاسم وعمر باخشوين ولاعبين اخرين كانوا بمثابة كوكبة من النجوم في سماء الكرة السعودية حيث تعاقبوا على تمثيل المنتخبات في سنوات أخرى كعبدالله يحيى وعيسى خليفة وزكي الصالح ومروان الشيحة وسعدون حمود وحمد الدبيخي ويحيى الشهري وغيرهم .

وتوالت سلسلة البطولات المحلية والدولية بعد ذلك بتحقيقه كأس الملك في العام 1985 ثم بطولة الدوري في العام 1987 قبل أن يحقق بطولتي الخليج والعرب بعدها بعام ليستمر في تحقيق البطولات في حقبة تسعينات القرن الماضي بتحقيق كأس الاتحاد السعودي قبل أن يعود في الألفية الجديدة لتحقيق كأس الأمير فيصل بن فهد لمرتين متتاليتين عامي 2003 و 2004 قبل أن يختتم سلسلة إنجازاته في العام 2007 بتحقيق البطولة الخليجية للمرة الثالثة في تاريخه.

ومرّ النادي في السنوات الأخيرة بعد أن ظل حامل لواء الكرة في المنطقة الشرقية بانخفاض كبير في مستوياته جراء رحيل أبرز عناصره للأندية الأخرى ما أدى به لتراجع نتائجه ثم هبوطه للدرجة الأولى في عام 2013 بما لا يتوافق مع تاريخه وجماهيريته.

وتسعى إدارة النادي الجديدة برئاسة المهندس خالد الدبل لإعادة أمجاد النادي بعد أن نجحت بصعود الفريق لمكانه الطبيعي، ليكون دائماً في مكانه الطبيعي بين الكبار لا كضيف بل كبطل متوج وذلك من خلال استراتيجية مرسومة بدقة إدارياً وفنياً يعزز ذلك تاريخ النادي الحافل وجماهيره الحاشدة .

رؤساء النادي

ناوب على رئاسة هذا النادي العريق 12 رئيسًا حيث شهدت فترة رئاستهم العديد من الإنجازات وكانت فترة البعض مليئة ومرصعة بالإنجازات والبطولات.
عبدالقادر ابو بشيت

عبدالقادر بن عبدالله أبو بشيت

 

van-ettifaq-logo

صالح بن عبدالله بوكلاب

 

van-ettifaq-logo

حسين نصير

 

محمد جميل غلام

محمد جميل غلام

من 1958 م إلى 1961 م

ناصر القلاف

ناصر القلاف

من 1964 م إلى 1969 م

عبدالعزيز العومي

عبدالعزيز العومي

من 1969 م إلى 1970 م

محمد ناصر الجريان

محمد بن ناصر الجريان

من 1970 م إلى 1971 م

عبدالله الدبل

عبدالله بن خالد الدبل

من 1977 م إلى 1981 م

عبدالعزيز الدوسري

عبدالعزيز بن محمد الدوسري

من 1981 م إلى 1997 م

خالد بن علي الدوسري

خالد بن علي الدوسري

من 1996 م إلى 2001 م

عبدالعزيز الدوسري

عبدالعزيز بن محمد الدوسري

من 2001 م إلى 2015 م

أحمد بن علي الدوسري

أحمد بن علي الدوسري

من 2015 م إلى 2015 م

01 (6)

خالد بن عبدالله الدبل

من 2015 م إلى الآن